Mots clé à la une

Organismes liés

Actualités

وزير الصناعة والمناجم يترأس لقاء تشاوريا مع رؤساء الجمعيات المهنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المصغرة

ترأس وزير الصناعة والمناجم السيد محجوب بدة اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة لقاء تشاوريا مع رؤساء الجمعيات المهنية الممثلة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المصغرة.

ويندرج هذا اللقاء، الذي يأتي بعد المصادقة من طرف البرلمان على مخطط عمل الحكومة من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، ضمن السياسة الحكومية التي تولي مكانة خاصة لخلق نسيج قوي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فضاءات الحوار لذلك.

وفي إطار المنظومة الجديدة لدعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أسست وزارة الصناعة والمناجم المجلس الوطني للتشاور لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ليكون بمثابة الهيئة الوطنية للتشاور الدائم لهذه المؤسسات.

وسيجمع المجلس في تشكيلة جمعيته العامة مؤسسات وهيئات عمومية تكلف بتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بحسب السيد بدة.

وشدد السيد الوزير قائلا "إن المنتظر من هذا المجلس تقديم مزيد من التعاون والتكامل في جهود التنمية الاقتصادية والمزيد من التقارب في استخدام الموارد والوسائل المتاحة بالإضافة الى إعطاء فعالية أكبر لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

بالمناسبة اشار السيد بدة الى جملة من التدابير الرامية الى تعزيز ترقية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و المؤسسات الصاعدة.

  * إنشاء صندوق للإطلاق يمول المؤسسات الناشئة للتكفل بنفقات البحث والتطوير واعداد النماذج. وسيعزز هذا الصندوق، الذي يهدف كذلك الى تحسين نوعية المرافقة والدعم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة، قدرات تدخل صندوق ضمان قروض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ومن جهة أخرى، أكد السيد بدة بأن الحكومة ستبادر في إطار التنمية الاقتصادية المحلية باتخاذ كل التدابير من أجل مساعدة ودعم ترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عن طريق توفير العقار الصناعي وتخصيص جزء من مناطق النشاطات والمناطق الصناعية لها وكذا تمكينها من الحصول على المحلات المناسبة لطبيعة نشاطها.

* تعديل مرتقب للمرسوم المتعلق بحساب التخصيص الخاص المعنون "الصندوق الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم الاستثمار وترقية التنافسية الصناعية" الذي سيتكفل، فور اعتماده، ب 25 بالمائة من الأعباء المرتبطة بإنجاز الاستثمارات في المناطق الواجب تطويرها على غرار الجنوب والهضاب العليا.

* وكشف الوزير، بذات المناسبة، عن إطلاق برامج لتحديث المؤسسات وتطويرها عبر التكفل بالتكوين وتحسين التسيير والمرافقة منذ نشأة هذه المؤسسات وكذلك خلال مرحلة الاستغلال.